Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
أمومة

طرُقٌ لتعزيزِ مخيّلةِ طفلِك

 

الأخصائية النفسية: علا النوري

مخيّلةُ الطفلِ واسعةٌ بالفطرةِ؛ ولكنّ هذه الفطرةَ تحتاجُ إلى تنميةٍ.. وهنا يأتي دورُك لمساعدةِ طفلِك لتنميةِ هذه المخيّلةِ، واكتشافِ مواهبِه، ومساعدتِه على صقلِها، ومع انشغالاتِ الحياةِ وكثرةِ الالتزاماتِ؛ يكونُ من الصعبِ إيجادُ الوقتِ الكافي لتخصيصِ حيزٍ كبيرٍ لأنشطةٍ كثيرةٍ تنمّي قدراتِ الطفلِ، ولكنْ هنالك أمورٌ بسيطةٌ باستطاعتِك فعلَها من خلالِ حياتِك اليوميةِ، ستُنمّي مخيلةَ طفلِك كثيراً.

نقدّمُ إليكِ بعضَ الأفكارِ:

– الأعمالُ الفنيةُ: الرسمُ، التلوينُ وتشكيلُ هياكلَ مجسّمةٍ؛ كلُّها تعملُ على تحفيزِ مخيلةِ الطفلِ، فاحرِصي أنْ تترُكي له حريةَ الخيالِ، وابتعدي عن الواقعِ، فليس من الضرورةِ أنْ تكونَ السماءُ زرقاءَ اللونِ، والشمسُ صفراءَ.. دعيهِ يختارُ ما يتخيّلُه.

– سَردُ القصصِ: احكي لطفلِك قصةً.. وإنْ لم يتواجدْ لديكِ كتابٌ برسوماتٍ زاهيةٍ وجذابةٍ، بإمكانِك سَردُ حكاياتِ قديمةٍ كنتِ تسمعينَها من والدتِك أو جدّتِك، وبإمكانِك أيضاً تشجيعُ طفلِك على أنْ يؤلّفَ قصةً معكِ؛ بحيثُ تسرُدينَ حدَثاً، وتطلبينَ منه أنْ يُكمِلَه.. وبالتتابعِ تشكّلانِ حكايةً جميلةً.

– اقتربي من الطبيعي : قدِّمي لطفلِك فرصةَ التقرُّبِ من الطبيعيةِ؛ فهي خيرُ مُلهِمٍ له، واجمعي معه أوراقَ الشجرِ أو صدَفَ البحرِ، دعيهِ يلمسُ الرملَ بيدَيهِ، ويشمُّ روائحَ النباتاتِ.

– قلِّلي أوقاتَ مشاهدةِ التلفزيونِ، والألعابِ الإلكترونيةِ؛ كي لا يتأثرَ كثيراً بما حولَه، فالابتعادُ سيساعدُه على تشكيلِ صورةٍ خاصةٍ به؛ تُجاهَ نفسِه والمحيطينَ بدونِ تأثيراتٍ خارجيةٍ.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى