Jannah Theme License is not validated, Go to the theme options page to validate the license, You need a single license for each domain name.
مقالات

افتتاحية

سيدةُ النساءِ

بقلم / مدير التحرير 

كلُّ الشهورِ لم تُوَفِّ بِحقِّ المرأةِ أو تُعطيها جزءاً من حقِّها؛ هي سيدةُ الشهورِ والأيامِ والسنينِ، بها تبدأُ الخطواتُ، ويكتملُ المِشوارُ، ويَعلو أساسُ البنيانِ الثابتُ. في كلِّ الأماكنِ والمواقفِ؛ تُثبِتُ نفسَها وقدرتَها على العطاءِ والعملِ كنَهرٍ جارٍ لا يتوقفُ.. كلُّ التجارِبِ أثبتتْ أنها قادرةٌ على الصمودِ في وجهِ الظروفِ، والتغلّبُ عليها.

يأتي الثامنُ من “آذار” وتزدادُ المرأةُ تألُّقاً ونجاحاً وإبداعاً؛ وتواصِلُ محطّاتِ حياتِها دونَ مَلَلٍ ولا كَلَلٍ؛ تُرَبي، وتُعلّمُ، وتتعلّمُ، وتضحّي، وتُعطي دُونَ توَقّفٍ؛ لتُثبتَ أنها قادرةٌ على مواجَهةِ الحياةِ بكُلِّ صعوباتِها، ولم تنكسِرْ يوماً، اليومَ هو يومُ كلِّ أُمِّ سهرتْ، وتعبتْ، وعلّمتْ أطفالَها العطاءَ والحبَّ والمقاومةَ، وغرستْ فيهم حبَّ الوطنِ والمقدّساتِ والتمسُّكَ بأرضِهم

المرأةُ العظيمةُ هي السّنَدُ والوَتدُ لزوجِها وعائلتِها؛ هي الداعمةُ والمُسانِدةُ والمشجّعةُ لهم، والمؤثرةُ على مستوى أبنائها.. أينَما وُجدتْ أثّرتْ وأنارتْ.. لدَيها وعيٌّ كاملٌ بكُلِّ نواحي الحياةِ؛ يجعلُها تَعرفُ ماذا تريدُ؟ وأين ستَصِلُ؟ فهي مدرِكةٌ ما يدورُ حولَها، فالوعيُ والإدراكُ للكثيرِ من الأمورِ؛ جعلَها تنجحُ في الكثيرِ من المحطاتِ.

نحن نقفُ أمامَ امرأةٍ تُقَدِّرُ نفسَها؛ وتعشقُ ذاتَها؛ وتُؤمِنُ بوجودِها؛ إنها صاحبةُ التغييرِ والتطويرِ؛ لا يَعوقُها أمرٌ؛ تَجِدُ البدائلَ، وتحلُّ المشكلاتِ، تفكّرُ وتُحلّلُ بهدوءٍ، وتُصدِرُ قراراتِها وهي واثقةٌ بأنها لن تَخيبَ.. من هنا استمدّتْ قوّتَها واستمرارَها، وشقّتْ طريقَها لتتربّعَ على عرشِ التميُّزِ.

في الثامنِ من “آذار” المَطارحُ بِدونِها فارغةٌ باهتةٌ فاقدةٌ للحياةِ والحُبِّ والدفءِ.. في كلِّ زاويةٍ ورُكنٍ تُضيءُ وتَبُثُّ الروحَ، وتَخلقُ الأجواءَ بذكائها وحنكتِها، تواصلُ الحياةَ بتَجاوُزِها وتَجاهُلِها للكثيرِ من مُنغِّصاتِ الحياةِ، فالمرأةُ الفلسطينيةُ هي الأجدرُ بلَقبِ “سيدة النساء” .

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شاهد أيضاً
إغلاق
زر الذهاب إلى الأعلى